English

تقليص المخاطر في بيئة الاستثمار .. سياسات عالية المردود لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى منطقة الخليج العربي

تقليص المخاطر
تقليص المخاطر
  • نظرة تاريخية على اقتصادات منطقة الخليج العربي

  • العوامل المؤثرة على الاستثمار في منطقة الخليج العربي

  • سياسات تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر المستدام


عند قياس حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة كنسبة من الناتج المحليالتي تعوق تدفقات الاستثمار الأج الإجمالي، نجد أن دول الخليج العربي تجتذب نسبة أقل من هذه الاستثمارات مقارنة بنظرائها عالمياً. ويعمل هذا التقرير على البحث في الأسباب الكامنة وراء هذا الاتجاه التاريخي وذلك من خلال دراسة وفرة رأس المال المحلي في هذه الدول والنظر في التحديات الكبرى نبي المباشر.

ويتضمّن هذا التقرير طريقةً مقترحةً لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، حيث يركّز النهج المقترح على جذب الاستثمارات إلى القطاعات الرائدة التي تعتمد على التكنولوجيا الناشئة ويمكنها تحقيق معدلات نمو عالية ولا تتزاحم فيها العديد من الجهات الفاعلة مما يؤدي إلى تعطيل مسيرتها.



فرصة "الدولار الفضي": التنافس على رأس المال التقاعدي

بحث التقرير استراتيجيات البلدان التي تستضيف الأجانب والمغتربين ذوي الدخل المرتفع لضرورة تطوير وتعزيز أنظمة التقاعد، وبالتالي تشجيع هؤلاء الأفراد على الاستقرار والتقاعد، وتسهيل الانتقال من حالة الأجانب إلى حالة المتقاعد. ويستكشف التقرير أيضًا الفوائد

تقييم الإنتاجية: رفد الاقتصاد العالمي بـ 50 تريليون دولار

تعد الإنتاجية حافزاً للنمو الاقتصادي كما أنها تعزز إمكانات التنمية للأمم. وتطوير الإنتاجية في أية دولة يخلق فرص العمل، ويشجع الابتكار، ويدعم التنمية المستدامة والعادلة للمجتمعات. ومع ذلك، فإن المقاييس التقليدية للإنتاجية لا تشمل الأبعاد التي نعتقد أن

ريادة العمل المناخي في الشرق الأوسط

لا شك أن لمنطقة الشرق الأوسط دوراً حاسماً في عملية التحول العالمي نحو الحفاظ على المناخ. وبينما تسعى المنطقة لتحقيق صفرية الانبعاثات، تظهر حاجة مُلحة لطرح سؤالين مهمين: كيف يمكن مشاركة فوائد هذا التحول الكبير نحو صفرية الانبعاثات في جميع أرجاء المنطق