English

21 أولوية للحكومات في 2021

أولوية للحكومات
أولوية للحكومات
  • تعزيز‭ ‬التكامل‭ ‬المجتمعي

  • إعادة‭ ‬تصور‭ ‬مستقبل‭ ‬العمل‭ ‬الحكومي

  • مواكبة‭ ‬التحولات‭ ‬التكنولوجية‭ ‬العالمية

  • التنافسية‭ ‬في‭ ‬اقتصاد‭ ‬المستقبل

  • الاستعداد‭ ‬لتحديات‭ ‬المستقبل


بعد انقضاء أحد أهم الأعوام تحدياً وأكثرها تأثيرًا على العالم في التاريخ الحديث، بدأ عام جديد قد يحمل تغييرات هائلة من حيث الحجم والنطاق.
يناقش تقرير "21 أولوية للحكومات في 2021" مجموعة واسعة من القضايا المُلحّة التي يجب على قادة الحكومات تعزيز التعاون لمعالجتها، ومن أهمها التوزيع العادل والمنصف للقاح كوفيد- 19 حول العالم، ومواجهة أزمة التغير المناخي والعمل على حلّها بما يتواءم مع جهود التعافي الاقتصادي، والاستفادة من الفرص التي تُوفرها التكنولوجيا الرقمية لحل قضايا عدم المساواة، ومعالجة تراجع مستويات الثقة عالمياً جرّاء انتشار المعلومات المضللة، وإخفاق بعض الحكومات في الوفاء بوعودها، وغيرها من الأولويات. كما يقدم التقرير 21 أولوية وآلية عمل لقادة الحكومات لمواجهة هذه التحديات والتهديدات الملحّة إلى جانب آليات لاستغلال العديد من الفرص الناشئة التي تساعد على دفع جهود التحول الذي يبدأ الآن.


لمزيد من المعلومات


8 تحولات حتمية: أزمات تغدو فرصاً

يحدد هذا التقرير ثمانية تحديات وأزمات استراتيجية تواجه قادة الحكومات في جميع أنحاء العالم، وتحدد المسارات التي يمكن من خلالها اقتناص فرص تحولية.

سياسات العمل الرقمية للقوى العاملة: تحديات الميتافيرس

تتلاقى التقنيات الرقمية، والبيانات التي تكاد تكون غير محدودة، والقدرة الحاسوبية المتزايدة، والنطاق الترددي المتّسع للاتصالات، وفكرة التواجد على الإنترنت على مدار الساعة، لإنشاء واقع رقمي بالكامل يحاكي العالم "الحقيقي" ويوازيه. ومع أن مفهوم الميتافيرس

مستقبل جودة الحياة

في العام 2022، قدّرت منظمة الصحة العالمية أن واحداً من بين كل ثمانية أشخاص تقريباً في العالم يعاني اضطراباً نفسياً. ولا شك في أن الصحة النفسية الإيجابية عامل بالغ الأهمية بالنسبة إلى الصحة الفردية والعامة، والمجتمع ككل. ومع ذلك، ثمة أدلة متزايدة على